الملتقى الحر للسودانيين بالكويت
الملتقى الحر يرحب بك ويتمنى لك يوما سعيدا
يرجى تسجيل دخول لمشاهدة المنتدى كاملا وامكان المشاركة بالكتابة والتعليق

الملتقى الحر للسودانيين بالكويت

مساحة لطرح ومناقشة قضايا وهموم أبناء الجالية بكل حرية وصراحة
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الرندوق أوما عرف قديماً بلغة الكُروب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ودالشريف
مميز
مميز
avatar

ذكر عدد الرسائل : 2317
تاريخ التسجيل : 10/10/2007

مُساهمةموضوع: الرندوق أوما عرف قديماً بلغة الكُروب   الأربعاء 29 أبريل - 19:18

لغة الرندوق أوما عرف قديماً بلغة الكُروب أحدي اللهجات المضافة للهجاتات السودانية المتعددة إلا أن المعرفة بها و التحدث بمصتلحاتها تعني المواكبة لعصر الإسفاف و الإنحدار في فلك قد دار فيه من دار و إستقر حتي أقر ، و هي طريق من خلاله تنفذ إلي عوالم لايدرها و لن يدركها ( هولاء ) رغم أن ( أؤاليك ) أتوا و إنفضوا دون أن يدركوا مدولات الكروب و معانيها و الرندوق أو تورياته ،

الكروب أو الرندوق

بعد بحث جاد بما أجاد لمعاني اللكلمتين ، وجدنا وبحمد الله أن أتي سعينا بما يرضي و لا يقنع ،

الكَرٌوب : وهي جمع ( كربيم ) في لغة العبرانيون و أن كانت مفرد كرٌوبيون ، الكروبيتة في اللغة العربية وتعني ( سادة الملائكة أو المقربون منهم ) و سبحان الله من ما تعني ، ( المنجد في اللغة و الأعلام صفحة 679 ) أو ربما حلقنا حتي أتينا بالعجب العٌجاب و من جاب فقد ظفر .

الرندوق : لم يسعفنا ما بحثنا فيه ، حتي لا نصاب بالدهشة فيما سبق فلم نجد رغم الكد و الجد و البحلقة غير النصف الأول للكلمة و هو الرند و الرند شجرة طيبة الرائحة من فصيلة الغاريات و مهدها أروربا الجنوبية و أسيا الغربية نفس المصدر صفحة 281 ، و الله المستعان

و بحمد الله عدنا فهي مشتقة من لهجتنا العامية الدارجة في وسط المدن السودانية ، و تصريف الكلمات فيها لا يدركه إلا حريف حصيف ظريف يجانس و يوراري و يضاري و يأتي بالرمز دون حرج أو لمز .

كما نجد أن ظهور هذه اللغات جاء نتاج الأحساس بالظلم والقهر و عدم الحيلة الواقع علي الشباب في زمان الجميلة المستحلية فإن لم تكن من الطلائع أوالكتائب فأبحث لك عن لغة تنجيك منا ؟ أو ( بابور ) و الذي أصبح فيلاً بعد التحديث ؟ يحلق بك في عوالم أخري ؟ فحازر من ( الكجر ) أنت في زمان الفارس المغوار من سقي و أطعم و أستثقي السماء فأمطرت طوابيراً للخبز و البنزين ، أو ربما في بواكير 17 نوفمبر و نسبة لرغد الحياة حينها لم تجد الزخم و سرعة الإنتشار ، و نعود و ندعوا الله يا ستار يا عالماً بالحال أسترنا من كشف الحال و هون علينا المحال ، فقد ذهبت الأشباح و مساكنها دون رجعة و الحمد الله ، فنحن لم نأخذ بنصيحة العمة ( يا ولدي ما تبقه لي .............. تكبر لي دقينتك ولا .............. ( الله أكبر ) تصغر لي عميكتك و جينا للتقيلة أبقه لي ................ كبر لي كرشتك رطب أمك و عميمتك .

فأكيد الحال كان دون الحال ألف رحمة و نور عليك يا عمة يا ( ناقشة ، فقد كنتي تفتيحة و ماسكة مفاتيحها ) فقد تأكد لنا بنا كنا داقسين و أيضاً كذالك ملحوسين و ( 4 ) بمزاج

نداء لكل العارفين أن ذودونا بهذا الفتح أن نورونا فالعودة علي الأبواب و موسم الأجازات فما أكثرنا نحن الطاشين شبكة .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ود الخبير



عدد الرسائل : 37
تاريخ التسجيل : 05/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: الرندوق أوما عرف قديماً بلغة الكُروب   الخميس 30 أبريل - 0:37

الاخ ود الشريف تحياتى ومشكور شديد على الموضوع المهم دا بالمناسبه سرحتا كتير فى تفسير معانى الكلمتين رندوق او رندوك واتخيل لى دى الكلمه الاصليه قبل ماتتحور بفعل الكتاب وهى لغه وتستعمل فى الغالب الاعم فى ازمان مضت بكل خيرها وهى تعتبر لغه السوق عند الشفوت فى ام درمان زمان كان الناس بتجى للعاصمه وكل يحمل افكار الريف والبداوه والاهم محازير الاهل من ناس الخرطوم بيعملوا ليك وبسوليك المهم اصلا الرندوق عكس وشقلبه حروف الكلمه حتى تحصل على منطوق مختلف للكلمه ويساعد تركيب الكلمه بطريقه مختلفه بالوصول الى المعنى المطلوب . اما الكروب ودى جات بعدها بكتير اعتقد والله اعلم تعنى السرقه وجات من كلمه كوك كرب او ككى ريب يعنى نط الحيطه او على وزن تنقش تنقش بتاعت نزو والكلمتنين جاين من الهوى لاعبرانيه ولاملايكه ولايحزنون والله اعلم والكلام دا كان زمان زمن كانت الصياعه ادب على قول المطرب المصرى الشهير جدا سعدالصغير حسب تجربتى الشخصيه مع الرندوق وليس الكروب ودا نبرا منه اخر كلمه شاذه فى قاموس المفردات السودانيه شنفت اضانى قبل الاغتراب كلمه (رمتالى) وبعد داك الماسوره فتحت للاخر . بعد غياب اربعه سنوات عن السودان حبيت اتواصل مع الجيل الجديد بديت اسال عن الاهتمامات والكلام ده بالمناسبه للجنسين زكور واناث (اه الطالع منو من الفنانين اليوميين دى) والله اليوميين دى( نجاة غرزه) ماسكه الجو وبعزف ليها واحد اسمه( الربع )(الربع ياراستا جيب لى باسطه)وكمان فى واحده اسمها وجدان قرد)( ورشا الخور)( وحمادة بت) وبترقصوا فى الحفلات كيف قالوا لى فى رقصه (الدوده) و(القسم)و(النمل)) بعد شويه وانا مستغرب جات مواعيد الاكل (الجومه) ودى جات من وين انا ماعارف (جومتو ولا لسه) عزيزى ود الشريف الموضوع طويل (مونج) وشائك ويحتاج لاكثر من مقال وانا بكتب ليك وجنبى (اللغام )وماقادر اواصل بحاول فى مره جايه استعرض معاك بعض المفردات والمواقف ذات الصله بالموضوع ده فى الختام نجى للنقطه الاساسيه فى الموضوع 0سبب الانتشار الرهيب للرندوق .طبع من ماجوا اخوانا الكيزان و
و(سبتونا التسبيته دى) جابو لينا معاهم قاموس بتاع مفردات ملونا بيهو فقر والرندوق نوع من الرفض الخفى والمعلن للغه الخطاب بتاعت اخوانا الكيزان بالمناسبه ياود الشريف لوجيت لقاء الكراون بلازا وسمعتا السيد الرئيس بتكلم مع افراد الجاليه دا ماكان رندوق . المهم لضيق المساحه وانا كملته قرفتى فى الجهاز دا نواصل ودمتم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ودالشريف
مميز
مميز
avatar

ذكر عدد الرسائل : 2317
تاريخ التسجيل : 10/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: الرندوق أوما عرف قديماً بلغة الكُروب   الخميس 30 أبريل - 1:08

الأخ ود الخبير الخبير لك التحية و ذدنا فنحن في الرندوق ( نحو الأمية ساكث ) و الواحد ناوي الأجازة و ما عاوزين الجماعة ديل يكلونا حنك ، و الله ندمتني لعدم جيتي للكراون كان طلعنا لينا بكلمة كلمتين نمشي بيها الحال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ود الخبير



عدد الرسائل : 37
تاريخ التسجيل : 05/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: الرندوق أوما عرف قديماً بلغة الكُروب   السبت 2 مايو - 0:10

الاخ ود الشريف تحياتى . مواصله للحديث عن لغه الرندوق والكروب فى البدايه عايز اقول ليك انو الرندوق ما لغه بس بل اتطور واصبح ثقافه شامله ومؤثره فى كل الجوانب الحياتيه واليوميه فى السودان . عايز احكى ليك قصه بمناسبه الاجازه السنه الفاتت اخوك العبد لله قال يمشى يشوف اهله بعد 4 سنوات حافله وجميله معاكم فى الكويت ومابخفى عليك السفر زاته كان بايعاز من اخوه مقيمين معانا هنا قالوا لى يازول امشى شوف اهلك لو قعدتها اكتر من كده قلبك بموت يازول قلت يارحمن يارحيم انا اتوكل امشى والشجعنى اكتر عندى عديلى مقيم فى جده قال لى انا نازل بالسياره وقعد يعدد لى مزايا السفر بالسياره وانو الركشات بقت تقطع القلب والمواصلات زاته بقت مابتركب والناس خلوها (دى طبعا من زوجتى باعتبار انها مواكبه وبتسافر كل سنه) المهم يازول اقتنعت وقلت ياولد احسن تمشى اقلاها تواكب الحاصل فى البلد وعمليت التطور البسمع بيها دى (شوارع زلط وكده) وبديت فى الاجراءات وكملتها فى زمن قياسى والمفاجاه انو اسافر بالسياره .بينى وبينك كنت ملاوز من المسافه الكبيره من الفروانيه للثورة بام درمان لاكن فى النهايه اتوكلت ومشيت والحمد لله المشوار مر بكل سلام وامان . لقايت ماوصلت جده التى تعتبر مدينه سودانيه مغتربه دا حسب رؤيتى ليها . مشيتاحجز للباخره مع عديلى دخلنا مكتب فى باب شريف قاعد فيهو واحد من ناس حجر العسل اسمه عثمان راجل سودانى بسيط جدا لدرجه مخيفه هوصاحب المكتب ومسئول الحجوزات ومعاهو واحد (عاتى ) من ناس بحرى قاعد معاه يسترزق عتاله تصوير اوراق ونسه مع الزبائن وبجر الضلف بتاعت الدكان مواعيد الصلاه . اها يازول دايرين نسافر فى باخره متين ؟ قال بكره طيب المطلوب شنو ؟جوازتكم ودفتر التربتك وقروشكم .طبعا انا قلت ليك ياود الشريف انو بساطته مخيفه يمكن علشان انو الواحد مره بتجارب خلتو يقيف عند كتير من الامور وتقيمها على اساس المسئوليه المتوفره من قبل الاشخاص البتعامل معاهم او انو الواحد عامل فيها خواجه اوالايحاء (تثبييت فكره معينه فى الذهن) والنابع من شكل الدكان ومنظره العام.طبعا من العبارات المتداوله فى المكتب . .عثمان جوازى وين ؟ كان هنا .ودى شنطه منو ؟ ويازول قروشك دى ناقصه ؟ حرم مابزيدم ليك وانتا اصلك شنوياعثمان ولاقى فينا فايده كم؟ المهم يازول صاحبك عثمان بداء معانا فى الاجراءات واول مفاجاه شخصيه لى كانت انو رفع ورقه قديمه باليه وحتى غير متواسيه من الارض وبدا يسجل فى اسمائنا طبعا الفينى ماتت وقلت لى عديلى زولك دا بعولقنا ساى قال لى هو اصلوا مكشكش بس بسفرنا . بعد داك كان لابد من المواجهة ياعثمان ياخوى تاشيره الكويت دى ماجبناها بالساهل والجوازات كان مابتحتاج ليها خليها معانا. طبعا اصر يقطع قلبنا ويحتفظ بالجوازات واوراق السيارة خلاص انتو اتوكلوا وتعالوا بكره الساعه 9 صباحا علشان تركبوا عرباتكم فى الباخره .طبعا ياود الشريف دا كلوا بدخل فى ثقافه الرندوق وصناعه المستحيل باقل الامكنيات المتوفره والسبهلليه وكده وربك الحافظ وبينى وبينك الواحد حن (للرمتله) وقال ديل اهلى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ودالشريف
مميز
مميز
avatar

ذكر عدد الرسائل : 2317
تاريخ التسجيل : 10/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: الرندوق أوما عرف قديماً بلغة الكُروب   السبت 2 مايو - 0:33

الأخ ود الخبير كيف حالك يازول ما لك زي المسلسلات الواحد مندمج معاك و توقف في حتات حساسة بالله وأصل و فتحنا فتح الله عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ود الخبير



عدد الرسائل : 37
تاريخ التسجيل : 05/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: الرندوق أوما عرف قديماً بلغة الكُروب   السبت 2 مايو - 1:09

ربك رب الخير جينا تانى يوم نشحن السيارات الجماعه الودانا ليهم عثمان (الشركه الكبيره صاحبت التوكيل) بدو يتعولقوا على يازول عربيتك دى برجعوها ليك من سواكن ! انته فى اوراق عندك ناقصه . ودفترك دا مامختوم بختم شركه المهاجر وفى تامين الف ريال كلامات من النوع ده رفعوا بيها ضغطى الرايق ليهو 4 سنين طبعا الحاجات دى بتصحى فيك المميزات الفريده الانته نسيتها وعطلتها لفتره طويله وهى الاستنكاح والاستهبال وما شابه فى البدايه العمليه بتكون صعبه شويه خاصه مع طريقه حياتك فى الفتره الاخيره من شفافيه وبروده اضان وكده .ردى كان سفرونى وانتو ماعندكم شغله انا بتصرف بى هناك يعنى عامل فيها يدى لاحقه بى هناك . المهم يازول والحمدلله ركبنا البابور وصلنا سواكن بالسلامه طبعا الميناء فى سواكن رندوق اصلى ماتقليد اول حاجه بعد مانزلوا لى السياره جانى ليك واحد من اولاد المساليت ساكن القضارف طبعا وصلنى بعد مارثون واجتهاد شديد ومخارجه للكثير من البشر العوارض فى طريقى وجانى ليك. قال لى كيف رديت بحزر وضيق شديد تمام فى شنو يازول للامانه الولد طلع مفتح شديد وقدر يمتص حزرى وتخوفى فى لحظات وقال لى بكل هدواء انا المخلص .يازول حمدت الله والظاهر هو عندوا نظره فى الناس البنفعوا معاهو .جاب لى القصه من الاخر دا بى كده ودا بى كده وفى خدمه فى اى بى .يعنى تشيل بتك دى وتقعد بعيد انا بعمل كل حاجه وفى اسرع وقت يازول وافقته وفعلا صاحبك صدق وتمت المعامله فى تميز تام وجينا للحساب اه ياخوى داير كم طبعا جاب لى فاتوره مفصله بالمطلوب داك بياخد كده وفلان دا مابعمل الحاجه دى باقل من كده .بينى وبينك الواحد كانت اموره كويسه وعايز يشترى راحته وراحت عياله. اه انتا حقك كم؟ قال لى انا باخد 400 الف يازول دا كلام شنو عديلى ده دفع 50 الف بس !قال لى والله يازول انا من شفته لوحات الكويت جازفتا معاك مجازفه شديد ودفعت فيك خلو رجل عديل والله لو تصدقنى خليت ليك4 سيارت قطريه و7سعوديات 2 امارتيه قلته السمينه هنا فى الكويتيه دى بصراحه اعجبنى للمره التانيه واخوك شالتو الهاشميه من الاطراء وبعد وعد انوا مايزعل واخد تلفونى فى الكويت واديته اسماء الناس الجايين وراى من الكويت بالسيارات طلع منى بى تلاته اضعاف المعقول .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كمبلاوي
عضو نشط
عضو نشط


ذكر عدد الرسائل : 871
تاريخ التسجيل : 11/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرندوق أوما عرف قديماً بلغة الكُروب   الإثنين 4 مايو - 6:51

ود الشريف الوجيه
ود الخبير الظريف
نستوني قهوتي لمن بقت مويه عدددددديل
واصل وما تطول الفاصل
منتظرنكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كمبلاوي
عضو نشط
عضو نشط


ذكر عدد الرسائل : 871
تاريخ التسجيل : 11/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرندوق أوما عرف قديماً بلغة الكُروب   الإثنين 4 مايو - 7:13

هذه القصة على لسان احد اولادنا المغتربين في الامارات
ذهب لجامعه من الجامعات في إجازة له بعد إنقطاع عن البلد دام ست سنوات وسمع شباب يتكلمون
بالعربي الذي يحتاج لترجمة وعرف من زملاء له هم خريجين من الذين أدمنو الجلوس علي الشلاتر (جمع شلتر) ولا يستطيعون فراقها رقم مضي سبعة سنوات علي تخرجهم وعرف أنها لغة (الراندوك ) ولتواصله الحميم مع زملائه تعلم هذه اللغه في فترة وجيزة لكن الشيء الذي إكتشفه أنها لغة سريعة ومتجددة العبارات بتجدد الايام والاحداث وأنها لغة تهجر من هجرها لها إيماءت خاصه وغمز مع العين تفخيم في الصوت دلاله علي الشفتنه والتفتيحة )
ولكم إخوتي هذا الحوار
الأول : صبحي يامان كيف ترجمة ( أصبحت كيف )
الثاني : صبوحة الشحروره ( أصبحت زي الطين )
الاول: الاوضاع
الثاني : في الصامت
الاول : العلوم
الثاني : احياء
الاول: كل جركانه في مكانه
الثاني : كل سته في حته
الاول : زي كيف (ليه )
الثاني : فسطين يامان (يعني مفلس)
الاول: نشو ولا حق فطومه ( يعني شنو ولا حق الفطور )
الثاني : ولا حق القبوره (يعني حق السيجاره )
الاول : جاسفه (تصرف )
الثاني : الا اعمل يع (يعني اسرق)
الاول : ولا تفتوفه (فكه جنيهات)
الثاني : ..........
وهكذا ....الخ
يا ود الشريف تقولي تمشي اجازة الواحد يقعد زي الاطرش في الزفة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ود الخبير



عدد الرسائل : 37
تاريخ التسجيل : 05/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: الرندوق أوما عرف قديماً بلغة الكُروب   الإثنين 4 مايو - 14:22

اها يازول ربك رب الخير خلصت الاجراءات وكمان وصفوا لى فندق .علشان خاطر (زبالتى) وطبعا الفنادق والمخلصين والعتاله والبتشوفو كله (بصب فى بحر واحد) يازول بى هناك عديلى لقيتوا لسه مابدوا ليه فى الاجراءات بتاعته اضرينا ننتظر كم ساعه علشان يخلص . ومن دربنا داك للفندق (اللكونده) المتميزه جدا بسبب التكييف وتلفزيون الغرفه وبراميل المويه ملايانه للحمام وغيره .اه يازول الغرف بى كم ؟80 الف الليله طيب ادينا واحده وانحنا قايمين الفجر ماشين الخرطوم .بعد شويه جانى واحد كبير فى السن بتاع الرسبشن قال لى دا الخفير وبحرس ليك العربيه وداير ليهوا حاجه ! اه الحاجه دى كم قال داير 20 الف!مع العلم انه فى اكتر من 10 سيارت امام الفندق يعنى عمك فى صنغيرته دى بلقى ليهو 200 الف !وما معروف بالنهار بسوى شنو؟ وانا برجح حكايه سهرو دى لوصدقت تكون مرض كبر ساى .المهم اصبحت الواطه وتوكلنا على الحى الذى لايموت قاصدين اهلنا . الواحد كان شايل هم العقبه البقولوها دى .امى تضرب اعمل حساب العقبه وفلان يحكى ليك مغامره عن العقبه وعلان يذكرك بحكاوى الطفوله برضوا عن العقبه ؟ يازول شلت هم لاكين بعد ماقطعتها ادركت فعلا انو انحنا ناس ماعندنا موضوع وبنعمل من الحبه قبه وبنكبر كومنا حتى المخاطر !قلت ليهم انتو لو كانت الزلفى دى مكان بورسودان كان خليتوا الحج والعمره ولاكيف ؟ يازول بعد قطعتنا لينا مشوار طويل فى منطقه معزوله بين شندى وكبوشيه ما فيها نفاخ النار اشوف ليك بكسى واقف ليه فى ضل شدره اظنها كتره .واتواق اشوف بتاعين الحركه المابيغبونى بى الابيض الكلوا ظهره داك .قدامى عديلى وبينى وبينه برينسه موديل كم وسبعين والصندوق بتاعها ملايان بشر (شايفهم بعلقوا على لوحات الكويت) ويكونو جابو سيره صدام واحوال المغتربين قبل الغزو من المعارف .يازول اشوف ليك واحد من الركاب يعمل لى حركه فهمت منها (اربط الحزام) جريتوا واشوف ليك الجماعه وقفوا عديلى .ركنت بالجنب ومشيت اشوف الحاصل .الرقيب يازول انته مارابط الحزام ؟ دى فيها غرامه 20 الف . عديلى والله قرش مابدفع .الرقيب والله عشان لائمتك دى اخليهم ليك 200 الف .طبعا لوقلت ليك ياود الشريف الساعه كم مابتصدق الساعه 2 ظهر ودرجه الحراره فى شهر 7 وفى الحته ديك (انقره براك) يازول للمره التانيه تاورتينى ليك امور الاستنكاح واللف والدوران او بالاصح البتشوفوا وتسمعو يخليك تبدع وترندق .بى جاى بى جاى لقيت لى مكنه شيلتها فيهو واقتنع يخلينى اسوق عديلى وامشى منه بدون دفع غرامه او بالاصح (زباله) طبعا فى الوقت دا اى سياره جايه بالطريق وقفت تشوفو المغتربين البقطعوا معاهم ديل . وبعد ما اتحركنا من جنبه قعد يكورك لينا باعلى صوته جايين خامنها وتتجرسوا ؟ طبعا انا من المفاجاه وقوت عينه وقعت فى الواطه من الضحك . وعرفته انو فعلا الفاتنى كتير فى الاربعه سنين دى .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
NIZAR
عضو نشط
عضو نشط
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1187
تاريخ التسجيل : 04/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرندوق أوما عرف قديماً بلغة الكُروب   الإثنين 4 مايو - 16:17

مشكورين يا حبايب على البوست الـ دمو خفيف

وكيفني أخونا ود الخبير لأنو أدانا نماذج بتقول إنو الرندوك خرج من عباءة اللغة وتحوّل إلى ممارسة حياة. كلنا مفتكرين إنو الرندوك هو كلام الطريق (من أيام مشاغلات المراهقين البائسة : بستلة وشاقة الحلة،،، وورق وانفرك..الخ) لكن في حقيقة الأمر إنو الرندوك إتحوّل إلى حياة في الحياة في سودانا الحديث. زمان كان الأهالي ينظرون الى مثل هذا الكلام على أنه (قلة أدب) .. ويصفون من يتداوله بأنه (طباخ) ، في اشارة إلى أن أغلب الطباخين هم (من الجماعة الطيبين) الذين يلقون الكلام البذيئ على عواهن الشارع العام فيصيبون المارة برشاش الألفاظ الخارجة عن اللياقة ، ولكن بجرس موسيقي محبب لدى الشباب .وكان الشباب لا يفوّت أي مشاجرة تنشب بين (طباخ) و .. واحدة ست . لأن الكلمات هنا تكون مثل قنابل النابالم ، ولكن بنعومة شعرية لا غبار عليها . كان (دوكة) أحد الطباخين المشهورين في كوستي . يتمسح بالديانة ويكحل عينيه ويصرّ عراقيه في صفحته ويغز كوعه، قبل أن يبدأ مشاجراته الدائمة مع بت الشمباتي : (طول النخلة وعوارة السخلة .. شحمانة من فوق وغرقانة في الشقوق) ، يقصد شقوق كرعيها طبعا ويكون اصبعه منتفضاً في الهواء ، يورور للشمباتية في المسافة الضئيلة التي تفصل بين وجهيهما . وبالطبع لا تقف الشمباتية مكتوفة الأيدي ، بل تستلم القافية وترد عليه بجلافة منقطعة النظير : (خيابة العلوق وسجامة الممحوق) .. و (سماحة السهلا والكوشة منبهلا) في اشارة الى وسامة دوكة وطوله الفارع لكن كما لو أنه مساحة واسعة ممتلئة بالقاذورات. .. وهكذا ، كان رندوك اللغة ، الذي تحول بقدرة قادر الى ممارسة حياة كاملة .
واشهر الذين تعاطوا الرندوك هم سكان الديوم ، أو الديامة حطب القيامة ، كما يسمّون أنفسهم . والديم ـ كما يقول عنه البروف الراحل علي المك ـ هو حي امدرماني ضلّ طريقه الى الخرطوم. وكان لنا صديق من الديم اسمه محمد عبد النبي (حديد) لا نمل حديثه المليئ بالمفارقات اللغوية العجيبة.
ذاك نوع من الرندوك . وهناك آخر بالطبع. وفي كل الأمكنة ، يبتكر الشباب لغة محكية بينهم ، قد تختلف من حي الى آخر . منهم من يشقلب الحروف ويكون على المستمع أمر تجميعها بسرعة في خياله وادراك معناها والرد عليها بنفس الكيفية المشقلبة ، وهي مسألة تحتاج الى سرعة بديهة معينة. وهي ليست مقصورة على السودانيين بل موجودة لدى شباب كافة الأمم تقريبا. وهناك من يضيف (لازمة) معينة مع كل حرف ، فلتكن (سطرة) .. فالذي يريد أن يقول (أمل) عليه أن يقولها هكذا : أسطرة مسطرة لسطرة . وهي طريقة مملة في نظري لأنها تستهلك مجهودا فائقاً في ما لا يفيد . وغير ذلك كثير.
وهناك كلمات تامة ، تجدها متداولة عند الشباب في ونساتهم وقفشاتهم . وأردأ أنواع هذه الكلمات ما صار يتداول في كافة السودان باسم (الشمار) . هذه الكلمة صدمتني جداً حين عدت الى البلد بعد غياب 8 سنوات متصلة . أحد أصدقاء الصبا زارني في البيت وفي أثناء السلام رماني بهذه الكلمة البشعة : ياخي 8 سنين ما عارفين عنك اي شمار !! بلعتها رغم الكراهة . لأتفاجأ بأن الكلمة صارت على كل الألسنة حتى وصلت التلفزيون والجرايد . (سمعتُ الدكتور عبد اللطيف البوني يقولها ذات يوم في التلفزيون ، بأريحية يحسد عليها ،، ويا له من استاذ جامعي ).. ثم هناك كلمة (برّاي) ، وتطلق على الزول الـ كلامو كتير . وهي كلمات لم اسمعها إلا عام 2000. وفي هذا العام بالذات سمعتُ ـ يا ود الخبير ـ كلمة رمتالي . كنا نتقهوى في الشارع العام لدى شابة اسمها غادة تبيع الشاي والقهوة للناس في السوق الكبير ، كان معي سيف شايكو وعصام المجنتر. عصام كان قد فاته فرض العشاء ، فرأى أناساً يفرشون البروش لأداء الصلاة قرب أحد دكاكين السوق ، فـ ختّ كباية الجبنة وجرى يحصلهم . وعندما عاد رأيناه صاري وشو ، ويطوطح في ايدينو بزعل شديد ، ينهــّـر في الهواء . سأله شايكو: يازول مالك؟ قال بحرقة شديدة : غلطان أنا الـ مشيت صليت لي مع ناس رمتالى ساكت. لنكتشف أن عصام عاد حافياً من تلك الصلاة ، لأن أحد هؤلاء (الرمتالى) سرق شبطه .. غرقنا في الضحك ، وأذكر يومها أن ست الشاي تبرعت لعصام بـ سفنجة ركيكة كانت تدسها بين امتعتها ، كي لا يعود حافياً للبيت .
ده كله كوم ، وحكاية إنو الرندوك تحول الى حياة (كما يشير بنباهة أخونا ود الخبير) كوم تاني . قد أعود وأشاطركم الحكي عنه وفيه ، لو مدّ الله في الآجال

تسلمون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ودالشريف
مميز
مميز
avatar

ذكر عدد الرسائل : 2317
تاريخ التسجيل : 10/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: الرندوق أوما عرف قديماً بلغة الكُروب   الإثنين 4 مايو - 22:00

قصة بلغة الرندوق

كتبها أبوعربي

من المعروف آن السودان به عـدة لغـات وعدة لهجـات لكن نجد آن العامية أي لغة السوق هي اللـغة السائدة حاليا وتعرف بلغة الرند وق وكل من لا يعرف ير ندق يركب الزلط ذي ناس النيدو وود الفتايل وناس شين ودشن والقــــــــــــــــــداد و كبيرناابو البشري .
فعندما رحت السودان ونزلت مطار الخرطوم وآنا في صف الجوازات تسمع من ينادي حرك حرك يا معلم تعال جاي يا أبا زح يا حبوب وسع يا جامد شويه يا فردة جوازك يا مان خلاص يا كابتن كدا دستان شوف ختم الدخول مسبوط يا حبة اتوكل يا حنين
ثم حركت كما قال الشباب الي العفش وفي انتظار السير ياتيني احد العمال
ويقول اسمع عندك نسبة ولا انس الفلم وطبعا نسبة يعني واسطة
قلت لا
اذ به يقول لي رطب في الكرسي
وانا جالس فياتي اخر يريد ان يقوم بنفس المهمة
فاذا بالاول يقول له ده رهيني يا ابو الليل شنؤ رامي اشارة ومتكل عندو خلاص فرنب أي فر امش ثم
يقول لي الزول ده لو جاك اعفص ليه ما عارف الرمم ديل جونا من وين ما عندو موضوع اضغنو ده عندو كديسة في راسو ياخي ده جوزيف كبير أي حاجة طايرة بيركبك فقاع بيجازف الكحل من العين وبعدين مكان ما تصدقو ده جنينة ومويتها كاسرة وغفيرا نايم العينة دي تلم الشرتيت وتقوم تصرفو في ركوب الفيل
قلت بيني وبين نفسي انا في السودان ولا الهند
يازول فيل شنؤ ياخي
فقال لي يعني بابور دوكو ياخي اف طيب كبنقة بالعربي يانقش سجارة خضراء ياخي ديل بيرضعو السنة لامن يقيفو خط الالط والعيون خيط وبيمشوا ينحلوا في الربات عاملين زي كزام في أي عرس قاعدين كجر خلاص
قلت له وين الحمام
قال لي عاوز تغير زيت .
فذهبت الي الحمام وغيرت الزيت وعدت لصحبك
فقلت له انت ما بتركب الفيل
قال لي لا ياجوك انا راسي خفيف بس بضرب انفاس برنجي وبستعمك موبايل (سفة) بشنقة في شفة فوق
فقال لي الجمارك خليها علي كلهم فارات انا بعرف ادقسون ما ناقشين بس عاوزين اقرأ ليهم وحبة حنك بيكون الموضوع استاش انشاال اصلو نقتي بتشيل فيهم وبعدين يا فردة شتات خالي محطات(مرور بدون وقوف) من الجمارك .
بس فإذا أخيرا آتى العفش
ويقول لي رفعنا يا كروب ذح من ادم بتاع الجمارك ده لقم ده دسيسة راجل بومبة أي حاجة بيكشفا وبيفرتقا تعال عند آمنة آنا بكب ليها الحنان وهي بايركس بيبور (بايرة) وهي قافلة علي المعلم مزواج وكده يعني هي اصلوا ما شديدة غير الدش ما عندها شئ وزي ما عارف الحلة بصلة والمرآة كرعين غايتو هي عيانة بي شديد يابرف
قلت له امنة منو يا زول
قال ياخي بتاعة الجمارك ديك البقرة الفرزيان اللي هناك الفلتر اليوكهاما الزرقة الدشنة ديك بس آنا بعدين بسوي زقبير منها حافتح ليها نعمل شنؤ ياخي المطار كلو بقي ال العوض عربسات ساي ونايل بور ضهبانين من زقلونة والكمبؤ حليل الجكس الناعم والحناكيش مش الاضراس دي
وفعلا مرينا من امنة مرور الكرام وصحبك فعلا قرأ ليها
ويقول لي شفتها كيف وهمانة بي عالم وهم وهم شمارة مر حنكو ضارب.
ثم خرجنا آلي خارج الصالة
فإذا به يقول لي عندك حديدة ولا اشوف ليك حديدة سنينة جديدة لنج
قلت له نعم أبوي منتظر برة
فقال لي الأصلي
قلت اصلي شنؤ
قال لي الجلك قلت نعم
فقال لي آنا الأصلي بتاعي نده غائب كيف يعني ياخي أتلحس
قلت له ما فاهم
قال لي ياخي مات
قلت له الله يرحمو
فقال لي انا خلاص مشتت فاديتو اللي فيها النصيب
وقال فارهة يادستان بس ما بلق لي شلوت وكلينكس منك
قلت له ليه لا سمح الله
قال لي يعني جزمة وملابس داخلية وماشابه ذلك وانفاس اصلو البرنجي قدة صدري فاعطيته
وقال لي اوكي شكرا علي السمينة يا حبة انا راجع الجخنون اشوف لي اشوف لي فريسة
قلت له يعني انا فريسة
قال لا العفو منك لا سمح الله انا من ما كشفت ليك نقشتك انك راجل مق اخو اخوان واكيد مع الاخو مافي رخو غايتو كاحل لي زبون هناك دعواتك معانا يكون زيك
انشاالله ما يكون بيض ولا جضل ولا ضغينة في نوعية بتدق جرس ما بتدفع بيخلينا نخش معاه في بلنجة وقتي في واحد رشيتو بابوشنب طار ليه ضرس (كف يعني) غايتو الله ستر الكندورا كانت قريبة(عربية الشرطة)
ثم ودعته
وقلت له ما اسمك
قال ابو قدوم فرصة سعيدة سلام يا آبو قدوم فيقول باي يا صنديد انا كابي الجاز مفحط خلاص



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الرندوق أوما عرف قديماً بلغة الكُروب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقى الحر للسودانيين بالكويت :: الملتقى العام-
انتقل الى: