الملتقى الحر للسودانيين بالكويت
الملتقى الحر يرحب بك ويتمنى لك يوما سعيدا
يرجى تسجيل دخول لمشاهدة المنتدى كاملا وامكان المشاركة بالكتابة والتعليق

الملتقى الحر للسودانيين بالكويت

مساحة لطرح ومناقشة قضايا وهموم أبناء الجالية بكل حرية وصراحة
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عام مضي-روضة الحاج

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nazik
عضو نشط
عضو نشط
avatar

عدد الرسائل : 215
تاريخ التسجيل : 24/11/2007

مُساهمةموضوع: عام مضي-روضة الحاج   الخميس 1 مايو - 17:04

عام مضي
وأنا الترقب وانتظار المستحيل
عام مضي
والمد والجذر الهلامي الملامح شفتي
كم ترهق المحار أرجحة الوصول
ويصطلي نار احتمال اللا وصول
عام مضي
وأنا أخبيء وجهي المملوء بالتوق المصر
واستحي من ان اقول
لكن تخون اصابعي
تأبي التجمع هكذا
فيلوح لي ضعفي وقلة حيلتي
وهو أن العمر في هذا السبيل
عام مضي
ومساحة الشجن استدارت في دمي
كتلاً من الحزن النبيل
ماعاد في المقدور أن أبقي هنا
اتري سأرجع مرة أخري
فأمتهن الرحيل !!!؟؟؟
عام مضي
بخريفه وبصيفه وشتائه
كل الفصول
لكنني .. من أجل وجهك يا صفي القلب
أعلنت الطواريء يومها صيفاً
فحاورت الغيوم البيض والأنداء
والعشب الجميل
وغزلت من أسمال هذا الشعر ليلاً
رغم ضوء يختفي مني
ومغزلة تعاندني
ومنوال ثقيل
دثراً تقيك البرد في الليل الشتائي الطويل
وأتي الخريف ..
وحينما ارسلت للأمطار ملحفةً
أجابتني ..
وخطت في اجندتها دخولك أو خروجك
ثم جدولت الهطول
عام مضي .. وأنا أعد
يا جرح بعد العام تندمل الجراح
يا شوق صيراً فأحتمل
أصبر عليً فذا جبين العام لاح
ووعدت الاف القصائد بالسفر
ووعدت حرفي والمقاعد والقصاصات
الصغيرة والصور
فبما اليها اعتذر ؟؟
عام مضي
وبدا جديد يستريح علي دمي
قف أيها العام الجديد ولا تسر
عام مضي
ماذا الذي قد كان في وسعي
ضننت به عليك؟؟
اسقطت كل الناس
في كل المدينة
واختزلت عيونهم في مقلتيك
وتخذت منك مدينة أهوي اليك
في كل يوم
تجرح القلب العميد فأختبيء
بالجرح أخفيه
وأهمس لا عليك
امشي علي الطرقات سامقة
وكم أجثو لديك
عام مضي
كم اكره القلب العمي واذدريه
كم أكره الجرح المعاود للبكا
فليصطلي ما يصطليه
كم أمقت البنت التي
تحتاط بالكفين والعينين باب القلب خائفة
لأنك أنت فيه
عام مضي
وأمامي انتحرت بطقات الرحيل الي القمر
وتعثرت في خطوها
كل القصائد قافلة
حلم جميل كان أن يأتي المطر
وخرجت من كل المعارك هكذا
وخرجت من كل القصائد
لست أملك غير قلب منكسر
فأعصف به كالريح
لا تبقي لديه ولا تذر
عام مضي
كم كان صعباً أن أقول وان اسير
كم كان صعباً أن ألوح بالحياة لتختفي
ويظل خلف سياجه ذاك الأسير
كم كان صعباً أن تكون مدينتي شبراً
وقد عودتني حلم المسير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عام مضي-روضة الحاج
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقى الحر للسودانيين بالكويت :: المنتدي الثقافي للفنون و الأبداع-
انتقل الى: